الحيوانات الأليفة .. النجوم الصاعدة في عالم التسويق

تتنوع طرق التسويق للمنتجات والعلامات التجارية وتبرز بمرور الأيام وسائل جديدة، وآخر هذه الوسائل استخدام المؤثرين ( influencers  ) في التسويق ، ولكن هل تخيلت أن يتجاوز مفهوم المؤثرين عالم البشر لتقتحمه الحيوانات الأليفة ويصبح بعضها من المؤثرين والمشاهير؟ 

نعم حدث هذا، بل وأزيدك من الشعر بيتًا أن استخدام الحيوانات الأليفة كمشاهير ومؤثرين تتحول إلى صناعة كاملة على مواقع التواصل الاجتماعي وتدر على أصحابها الملايين، وتستقطب آلاف المعلنين والشركات، وبالمثال يتضح المقال. 

فيكفي أن تلقي نظرة سريعة على حساب القط الأليف Jiffpom على انستجرام الذي يتابعه أكثر من مليون شخص، ويتقاضي 17500 دولار مقابل كل منشور! بل وبسبب تزايد الإقبال على المؤثرين من هذه الحيوانات، ازدادت أهمية وكالات الحيوانات الأليفة واستقطبتهم كبرى الشركات العالمية مثل شركة التجميل L’Oréal  وشركة السيارات Subaru. 

وفي هذا المقال نسلط الضوء على 4 أسباب رئيسية تجعل لا غنى لشركتك عن استخدام المؤثرين من الحيوانات الأليفة

1- الجميع يحب الحيوانات!

بفطرتهم الطبيعية، يميل الناس لتقبل الحيوانات الأليفة، وتولد في داخلهم مشاعر كلها ساعدة ودفء ، وبالتالي فإن ارتباط العلامات التجارية بالحيوانات الأليفة يخلق مشاعر إيجابية حولها، ويؤثر بشكل إيجابي على قرارات الشراء ، ومن يلعب على العاطفة يكسب دائمًا.  

2- الحيوانات الأليفة تجلب تفاعل أكثر:

بحسب وكالة فايرفوكس للتسويق، فلو كان لدينا صفحة لمؤثر من البشر ! وصفحة تماثلها تمامًا في عدد المتابعين لمؤثر من الحيوانات الأليفة، فإن الحيوانات الأليفة تتفوق في قوة الوصول وسرعة الانتشار ومعدلات التفاعل ومشاركة منشوراتهم ، فالناس تحب الأشياء المميزة والغريبة ويجذب انتباهها، وبالطبع لا ترى كل يوم حيوان يتحدث باسم علامة تجارية!

3- الحيوانات الأليفة طريقك للانتشار الفيروسي: 

 

ما هو الانتشار الفيروسي؟ 

حين يتحدث الناس عن شركتك ويتناقلون حولها ردود أفعال إيجابية ، تنتشر كالفيروس الذي يتمدد بصمت وبسرعة، ولذلك تستخدم الشركات المؤثرين بشكل عام لزيادة الكلام ( word of mouth ) ، وقد تحتاج شركتك أن يكون هولاء المؤثرين من الحيوانات الأليفة.

4- لكي تحصل على الانتباه، عليك بالحيوانات الأليفة. 

كما ذكرنا في إحدى حلقات برنامج 200 ثانية المقدم من إنفلونسي، نحن نعيش في عصر إقتصاد الانتباه ..
 

كما ثبت من الدراسات أن الحيوانات تستحوذ على الانتباه بسهولة أكبر ووقت أكبر كذلك، فالطبيعي أن يميل الناس إلى الاهتمام بالأشياء المبهجة والمضحكة أكثر.