شاب جزائري يحب الترفيه عن الناس ورسم البسمة على وجوههم .. هذا هو التعريف البسيط الذي اختاره اليوتيوبر الجزائري ميمحو أو Mimho لتقديم قناته على اليوتيوب.

 

وكما تدل سيرته الواضحة والمباشرة، mimho أو ميمحو هو صانع محتوى كوميدي من مدينة الأخضرية بالجزائر. بدأ بنشر مقاطع الفيديو الكوميدية بهدف الترفيه ونشر البسمة والتعليق على مختلف العادات والأحداث بأسلوب طريف وممتع، مع الاحتفاظ بأصالة لهجته الجزائرية وجعل معظم مواضيعه عن المواقف المعتادة لأغلب الجزائريين ولكن من منظور كوميدي سلس وبعيد عن الابتذال.

 

بداية موفقة منذ 2017

أول مقاطع الفيديو لميمحو كان بعنوان الجزائريين في عيد الأضحى!! ورغم أنه أقدم فيديو موجود على قناته الحالية، إلا أن هذا المقطع البسيط الذي لم يتجاوز الخمس دقائق، حقق أكثر من 933 ألف مشاهدة على يوتيوب.

 

كانت هذه الانطلاقة القوية لليوتيوبر الشاب بداية رحلته التي يهدف من خلالها لرسم البسمة عن طريق المحتوى الترفيهي، الذي ينال إعجاب العديد من الجزائريين -وغيرهم- لتعبيره عن حياتهم ومواقفهم بشكل مضحك ومسلي.

 

موضوعات متنوعة، مواقع متنوعة، وشخصيات متنوعة كذلك!

اعتمد mimho في الكثير من مقاطع الفيديو الخاصة به على إشراك عدد من الشباب معه بأدوار مختلفة في كل مقطع، فهم حينا يمثلون أسرة ظريفة، وحينا مجموعة من الطلاب المدرسة المشاغبين، وأحيانا هم بعض المارة الذين يدلون بآرائهم في موضوع الحلقة.

 

هذا التنوع والمشاركة جعلت لحلقات mimho طابعاً مميزًا، فهو لا يسلط الكاميرا على نفسه فقط كما يفعل الكثير من المؤثرين أو أصحاب برامج اليوتيوب، ولا يجعل كل شيء يدور في غرفته فقط، رغم كونها هي الاستوديو الأساسي لحلقاته.

 

ولعل أحد أسرار شعبية ميمحو الكبيرة لدى متابعين مواقع التواصل الاجتماعي أنه لا يجعل حلقاته ولا أسلوبه أو لغته متكلفة، على العكس تماما يحافظ على التقديم الطبيعي والتلقائي الذي يجعل المشاهدين يتفاعلون معه بشكل أفضل وبقلوب مفتوحة.

 

الذكاء الاجتماعي .. Mimho يتابع متابعيه مثلما هم يتابعونه

إحدى السمات المميزة للمؤثرين الناجحين عدم انفصالهم عن مجتمعهم ومحيطهم. ولا شك أن حرص ميمحو الكبير على هذه النقطة كان له دور واضح في زيادة شعبيته بشكل مستمر.

 

لم يكتفي اليوتيوبر الناجح بحلقاته الطريفة على يوتيوب فقط، بل عمل على التواصل مع متابعيه على منصات التواصل الاجتماعي الأخرى كفيسبوك وإنستجرام مستخدما مقاطع فيديو طريفة، مدة كل منها أقل من دقيقة -ليتناسب مع سياسات تلك المواقع- وبالتالي فهو يمنح المتابعين أكثر من فرصة لمشاهدة مختلف أنواع الفيديوهات سواء أكانت مقاطع مختصرة وسريعة على مواقع التواصل أو حلقات كاملة على قناته على يوتيوب.

 

.Mimho Games

 

ومن أشكال حسن استماع ميمحو لمتابعيه وتواصله معهم، الأسئلة التي يسألها لهم حول الحلقات وموضوعاتها وطلباتهم للحلقات القادمة.

 

خصيصاً للجيمرز Mimho Plays حلقات عن ألعاب الفيديو

كشاب مولع بألعاب الفيديو وبصفته جيمر قبل أن يكون يوتيوبر، بدأ ميمحو بعمل حلقات ظريفة عن ألعاب الفيديو ومستوياتها وبعض الحيل للتغلب عليها وعن تجربته كلاعب مع كل منها. على قناة مخصصة ليتمكن المتابعون من الوصول لحلقات الألعاب بسهولة وبسرعة، ودون ابتعاد عن اسم القناة الأساسية، أسمى القناة الجديدة Mimho Plays والتي نشر عليها أولى حلقات الألعاب في نوفمبر 2018، وقد تخطى عدد الاشتراكات على القناة 85 ألف حتى الآن.

 

درع اليوتيوب والتطور المستمر لميمحو .. والاقتراب من النصف مليون!

 

درع يوتيوب الفضي.

 

حصل ميمحو في بداية 2019 على درع يوتيوب الفضي لتجاوزه 125 ألف متابع على يوتيوب في ذلك الوقت. وقد ازداد عدد متابعيه منذ ذلك الحين بشكل ملحوظ حتى وصل الآن إلى 473 ألف متابع! وبذلك يكون قد اقترب كثيرا من النصف مليون.

 

الجدير بالذكر أن ميمحو يدرك دوره كيوتيوبر ومؤثر على مواقع التواصل الاجتماعي ليس فقط في نشر البسمة والترفيه عن الجميع ولكن أيضا في نشر الوعي. فقد قام بنشر حلقة عن فيروس كورونا المستجد COVID-19 جمع فيها بين الأسلوب الهزلي الطريف وبين التوعية اللازمة للوقاية من الفيروس. كما يقوم بمشاركة الصور على حسابه الخاص على إنستجرام لتشجيع الناس على البقاء في منازلهم لتجنب العدوى.