مسابقات المؤثرين تتنوع بين مسابقة للمتابعين مقابل جائزة مالية أو سحب على هدايا أو يكون المؤثر نفسه مشتركاً في مسابقة لصناع المحتوى على منصات التواصل الاجتماعي.

في كل الحالات فإن الإنفلونسر يمكنه استغلال المسابقات على السوشيال ميديا لتحقيق مكسب سريع بشكل مباشر أو غير مباشر.

إذًا ماذا يكسب الإنفلونسرز من وراء المسابقات؟

المسابقات على المنصات التفاعلية مثل إنستجرام وتيك توك وغيرها من مواقع السوشيال ميديا تفيد المؤثر في تقوية صورته كإنفلونسر أمام المتابعين والبراندات في الوقت نفسه، كما أنها تزيد من علاقاته بين زملائه المؤثرين وتفتح له أبواب التعاقدات والتحديات المختلفة.

ويمكننا تحديد 4 مكاسب رئيسية تحققهم المسابقات:

جذب المتابعين المهتمين بمجالك
 

جذب متابعين على انستجرام من مسابقات المؤثرين

المشاركة في مسابقة مع مؤثرين آخرين تضمن لك الحصول على عدد جيد من متابعيهم الذين جاؤو لمتابعتك بسبب اهتمامهم بمجالك وطبيعة ما تقدمه، وكذلك ستزيد فرصك في الظهور في شريحة مجالك على الإكسبلور Explore.

كسب ولاء المتابعين

النشر باستمرار وبصفة شخصية (عن طريق نشر ستوري مثلا أو بث مباشر للإنفلونسر) يزيد تركيز المتابعين معه وولاءهم لصفحته، وبالطبع فإن تقديم فرصة لربح جوائز يزيد هذا الولاء ويدفعهم للانتباه أكثر لزيادة فرص ربحهم في أي مسابقة مستقبلية

زيادة التفاعل على صفحتك

زيادة التفاعل على السوشيال ميديا عن طريق مسابقات المؤثرين

تقريبا 91% من منشورات الإنستجرام التي تتجاوز 1000 تعليق، هي المسابقات. لإن أسهل أنواع المسابقات هي التي يمكنك الطلب من المتابعين أن يقوموا بعمل متابعة أو تعليق و"منشن" لأصدقائهم، الذين سيشاركون بدورهم وهكذا. 

هذه الزيادة لا تقتصر فقط على بوست المسابقة بل ستزيد التفاعل مستقبلا على صفحتك وقد يجذب الناس لرؤية منشوراتك القديمة أيضاً.

لفت نظر البراندز

خاصة بالنسبة للمؤثرين الصغار الذين يريدون العمل باحترافية مع الشركات الكبيرة، المسابقات تظهر براعة المؤثر وذكائه في كسب تفاعل المتابعين وتشعر البراندات بأن هذا الإنفلونسر لديه أفكار جيدة للتسويق ويمكنهم التعاقد معه.

اقرأ أيضاً .. 3 معلومات تساعدك في جذب البراندز